الأمومة تعني العطاء الدائم بلا إنقطاع و لا حدود، و تنتظر الأم مولودها هذه الهبة من الله بكل صبر و شوق، و سبحان من يزرع في قلبها الحنان و الفرحة عندما تستلمه بيديها و تحرسه بعينها و قلبها و تنسى كل ما لاقت من صعاب طوال فترة حملها و وضعها لحظة رؤية وليدها، حيث لا يوجد شيء يماثل فرحة الأنثى التي دخلت عالم الأمومة مهما نجحت في حياتها و نالت، و تجد نفسها مسؤولة عن مولود جديد هو أجمل هدية من الخالق عز و جل هي كل ما لديه و هو كل ما لديها، ليواجهوا الحياة سوياً و تستمر علاقتهما التي بدات في الرحم إلى خارج الحياة و لكن بصورة أجمل و أعمق …